»-(¯` »-(¯`القرصان العربىwaleed ´¯)-»´¯)-»

»-(¯` »-(¯`القرصان العربىwaleed ´¯)-»´¯)-»

ولآبنـــــــــــخاف من الدنيا بحلها ولو عاوزين الشمس نطولها والدنيا أن مالت نعدلها
 
التسجيلالبوابةالرئيسيةس .و .جبحـثدخول

شاطر | 
 

 تنبيهات مهمة على أمور تحصل في يوم العيد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد السقا

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 324
العمر : 30
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

سامبو
القرصان العربى:
2008/2008  (2008/2008)
سامبو والسقا: 2008

مُساهمةموضوع: تنبيهات مهمة على أمور تحصل في يوم العيد   الأحد 6 يوليو - 7:27


تنبيهات مهمة على أمور تحصل في يومالعيد


1-لا يجوز للمرأة أن تخرج إلى الرجال متبرجة متزينةمتعطرة , حتى لا تحصل الفتنة منها وبها , فكمحصل من جرّاء التساهل بذلك من أمور لا تحمد عقباها . قال الله تعالى :(ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى) [الأحزاب : 33] وقال صلى الله عليه وسلم :(أيما امرأة استعطرت فمرت على القوم ليجدواريحها فهي زانية )رواه أحمد والثلاثة وقالالترمذي حسن صحيح . وصححه ابن خزيمة وابن حبان . وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت :(لما نزلت (( يدنين عليهن من جلابيبهن)) [الأحزاب : 39]خرج نساء الأنصار كأن على رؤوسهن الغربان من الأكسية)رواه أبو داود وصححه الألباني .2-الحذر من الاختلاط المحرم بين الرجالوالنساء , وهو محرم كل وقت وحين . وإنما حصلالتنبيه هنا لكثرة اجتماع الناس في هذا اليوم وتكرر الزيارات واللقاءات العائليةوالرحلات البرية فيه .3- تحرم المصافحة بينالمرأة والرجل الأجنبي . وهي عادة قبيحة مذمومة . وإذا كان النظر إلى الأجنبية محرماً فالمصافحة أعظم فتنة . ولما طلبت النساءالمؤمنات من النبي صلى الله عليه وسلم في المبايعة على الإسلام أن يصافحهن امتنعوقال :(إني لا أصافح النساء)أخرجه مالك وأحمد والنسائي والترمذي بنحوه . وقال : حسن صحيح . وصححه ابن حبان . قال ابن عبد البر في قوله صلى الله عليه وسلم : (إني لا أصافح النساء )دليل على أنه لا يجوز لرجل أن يباشر امرأة لا تحل له , ولايمسها بيده ولا يصافحها . وفي حديث معقل بن يسار رضي الله عنه عن النبي صلى اللهعليه وسلم قال :(لأن يطعن في رأس أحدكمبمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له )رواه الطبراني والبيهقي , وقال المنذري : رجال الطبراني ثقات رجال الصحيح .وصححه الألباني .4-صلة الرحم فريضة وأمرحتم , وقطيعة الرحم كبيرة من كبائر الذنوب , قالصلى الله عليه وسلم(لا يدخل الجنة قاطع رحم)متفق عليه . ويوم العيد فرصة لصلة الرحموزيارة الأقارب وإدخال السرور عليهم . وهذا من جلائل الأعمال وسبب في بسط الرزقوتأخير الأجل , قال صلى الله عليه وسلم :(من سره أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه )متفق عليه . ولا تكن صلتك لأقاربك مكافأة لهم على قيامهمبحقك, بل صلهم ولو قطعوك , قال النبي صلى الله عليه وسلم(ليس الواصل بالمكافىء, ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمهوصلها )رواه البخاري . واعلم أن من صلةالرحم الاتصال الهاتفي على الأقارب عند تعذر المقابلة , والاطمئنان على صحتهم ,وسؤالهم عن أحوالهم , وتهنئتهم عند المحاب , ومواساتهم عند الشدائد والمكاره .
5-العيد مناسبة طيبة لتصفيةالقلوب , وإزالة الشوائب عن النفوس وتنقيةالخواطر مما علق بها من بغضاء أوشحناء , فلتغتنم هذه الفرصة , ولتجدد المحبة , وتحلالمسامحة والعفو محل العتب والهجران ,مع جميع الناس من الأقارب والأصدقاء والجيران . وقد قال النبي صلىالله عليه وسلم :(وما زاد الله عبداً بعفو إلا عزاً )رواهمسلم . وقال النبي صلى الله عليه وسلم :(لايحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث , يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا , وخيرهما الذييبدأ بالسلام )متفق عليه من حديث أبي أيوبرضي الله عنه ورواه أبو داود من حديث أبي هريرة رضي الله عنه وزاد :(فمن هجر فوق ثلاث فمات دخل النار)وصححه الألباني . وقال صلى الله عليهوسلم:(من هجر أخاه سنة فهو كسفك دمه)رواه أبو داود , وصححه الألباني .
وماذا بعد رمضان ؟!


لقد تقضى شهر رمضان بأيامه ولياليه ودقائقه وثوانيه , ولئن كان ذلك الشهر موسماً عظيماً من مواسم الخير والطاعة فإن الزمان كله فرصةللخير والتزود للدار الآخرة , وليست العبادة خاصة بشهر رمضان بل الحياة كلها عبادةقال الله تعالى :(واعبد ربك حتى يأتيكاليقين )[الحجر :99]. فعليك أيها المسلم أنتواصل أعمال الخير من الصلوات والصيام والصدقة والذكر وقراءة القرآن وسائر القربات . فإن من علامة قبول العمل اتباع الحسنة بالحسنة .فبادر بالعمل قبل حلول الأجل , واغتنم حياتك وشبابك وفراغك وصحتك وغناك قبل حصول أضدادها . فقد قال صلى اللهعليه وسلم : (اغتنم خمساً قبل خمس شبابك قبلهرمك , وصحتك قبل سقمك , وغناك قبل فقرك , وفراغك قبل شغلك , وحياتك قبل موتك) .رواه الحاكم وصححه على شرط الشيخين وأقرهالذهبي .أيها الصائمالقائم , لئن كان رمضان موسماً للصيام والقيام فإن العام كله موسم للأعمال الصالحة , وإليك طائفة من الأعمال المشروعة في مجال الصلاة والصيام فاحرص على فعلهاوتحقيقها :1- صيام ستة أيام من شوال:ففي صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلمقال :(من صام رمضان ثم اتبعه ستاً من شوالكان كصيام الدهر )2- صيام ثلاثة أيام من كل شهر :قال صلى الله عليه وسلم :(ثلاث منكل شهر ورمضان إلى رمضان , فهذا صيام الدهر كله )رواه مسلم وقال أبو هريرة رضي الله عنه :(أوصاني خليلي بثلاث ... وذكر : ثلاثة أيام من كل شهر )متفق عليه . والأفضل أن تكون في أيام البيض وهي الثالث عشروالرابع عشر والخامس عشر لحديث أبي ذر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلمقال :(يا أبا ذر , إذا صمت من الشهر ثلاثةأيام فصم ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة )رواه الترميذي وحسنه وصححه ابن خزيمة وابن حبان .3- صيام الاثنين والخميس :فعن عائشة رضيالله عنها قالت :(كان النبي صلى الله عليهوسلم يتحرى صوم الاثنين والخميس )رواهالترمذي وحسنه . وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :(تعرض الأعمال يوم الاثنين والخميس فأحب أنيعرض عملي وأنا صائم )رواه الترمذي وحسنه .4- صيام يوم عرفة , ويوم عاشوراء :ففي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلمسئل عن صيام يوم عرفة , فقال :(يكفر السنةالماضية والباقية )وسئل صلى الله عليه وسلمعن صيام عاشوراء , فقال صلى الله عليه وسلم :(يكفر السنة الماضية ) .


_________________
منتدى القرصان العربى
احمد السقا0119181943
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.islamweb.net/ver2/MainPage/index.php
 
تنبيهات مهمة على أمور تحصل في يوم العيد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
»-(¯` »-(¯`القرصان العربىwaleed ´¯)-»´¯)-» :: 
***(منتدى الاسـلاميات)***
 :: قسم المكتبة الاسلامية
-
انتقل الى: